نظرية التلقي في المسرح (من الأرسطية إلى البريختية ) مسرح سعد الله ونوس – أنموذجا-

سميحة عساس

Résumé


تقوم آلية التلقي في المسرح على فعلي المشاهدة و القراءة معا ،فنظام الاستجابة الركحية يختلف على نظام الاستجابة الأدبية؛ إذ أن الأول يقوم على وجود مادي ملموس، في حين يرتكز الثاني على ما يحدث في عقل القارئ ،و يبدو أن تعدد وتنوع المدارس المسرحية قد ساعد على بروز نظريات مختلفة للمسرح ، تشترك في كونها تستهدف المتلقي وتتوجه إلى قصد التأثير في بنيته النفسية و الذهنية، كما لا يمنع تتعدد المذاهب المسرحية إمكانية إرجاعها إلى اتجاهين كبيرين،أو ما يسمى بالإيهام وكسر الإيهام المرتبطين بنظرية التطهير الأرسطي و الأسلوب التغريب البريختي و قد استطاع سعد الله ونو س أن يستفيد من التقنيات المسرحية التي توفرها تلك النظريتين في إلقاء الضوء على أهم القضايا التي يعيشها المسرح العربي في الوقت الراهن.


Mots-clés


نظرية التلقي في المسرح ; الأرسطية ; البريختية ; مسرح سعد الله ونوس – أنموذجا

Texte intégral :

PDF (العربية)

Références


-يمثل مصطلح المحاكاة مفهوما محوريا في الفكر اليوناني ويخص كل أنواع الفنون ، وهو مشتق من مفردة (mimos) في اليونانية وتعني الممثل ، ولهذا اختص به المسرح دون غيره ، فكل ما يحدث على الخشبة هو بساطة محاكاة الواقع .

-2Christopher b.balm,theatrestudies, first published,2008 , printed in unitedkingdomeat the university press, cambridge , p 66 .

-سمير سرحان ، دراسات في الأدب المسرحي ، هلا للنشر والتوزيع ، مصر ، ط1 ، 2006 م ، ص 16 .

-شكري محمد عياد ، مقدمة كتاب أرسطو طاليس – فن الشعر ، تحقيق مع ترجمة حديثة ، ودراسة تأثيره ، دت ، دط .

-Christopher Bbalme, theater studies, P67-68

-6أحمد عثمان، قناع البريختية والشيوعية، ايجبيوس، القاهرة، 1992، ص 189

-7 روجيه عساف، سيرة المسرح ( أعلام وأعمال)، دار الآداب، بيروت، ط1، 2009، ص 59

-Christopher B balme, theater studies, P68

--9سعد مصلوح، الأنا- الآخر (ازدواجية الفن التمثيلي)، عالم المعرفة، الكويت، 2001، ص 87

--10نعيم معلا، في المسرح (في الفن المسرحين في العرض المسرحي)،مركز الإسكندرية للكتاب، ط1، 2000،ص 88

-11سعد مصلوح، الأنا- الآخر، ص 57

-Christopher B balme, theater studies, P72

- Christopher B balme, theater studies, P76

-14 أحمد عتمان، قناع البريختيةوالشيوعية،ص 110

-15محمد عنيمي هلال، النقد الأدبي الحديث، مكتبة الانجلو المصرية، ط1، 1971، ص 57

-16أحمد عثمان، قناع البريختيةوالشيوعية،ص 189

-17روجيه عساف، سيرة المسرح، ص 156 .

-18شكل مفهوم التطهير قاعدة لنقاشات ساخنة، إذ ظهر على المصطلح لأول مرة عند اليونان من خلال التساؤل عما إذا كان أداء الممثل على الخشبة له تأثير مباشر على المتفرج، أنظر Christopher B balme, Theater studies, P72

-19روجيه عساف، سيرة المسرح، ص 159.

-20 عبد الواحد ابن ياسر، حياة التراجيديا ( في فلسفة الجنس التراجيدي وشعرية)، منشورات الاختلاف، الجزائر، ط1، 2011، ص 80-81.

-21عبد الواحد ابن ياسر، حياة التراجيديا، ص 81 .

- Christopher B balme, théâtre studies, P73.

-23عبد الواحد ابن ياسر، حياة التراجيديا، ص 82 .

-24- Christopher B balme, theater studies, P73.

-25روجيه عساف ، سيرة المسرح ، ص 159-160 .

م ن ، ص 160 . -26

م ن، ص ن . -27

-28منير الحافظ ، مظاهر الدراما الشعرية ( التجسيد الجمالي في مظان المقدس ومنظومة وتقاليد الأناسية ) ، النايا للدراسات والنشر والتوزيع ، دمشق ط1 ، 2009 م ، ص89.

-29أحمد عثمان، قناع البريختيةوالشيوعية،ص 103.

-30م ن ، ص 104.

-31م ن ، ص 108.

-32محمد الدالي ، الأدب المسرحي المعاصر ، ص 75 .

-33نديم معلا ، لغة العرض المسرحي ، ص 133 .

-34محمد الدالي ، الأدب المعاصر ، ص 78 .

-35محمد غنيمي هلال ، النقد المسرحي ، دار العودة ، بيروت ، 1975 م ، ص 168 .

-36احمد عتمان ، قناع البريختية والشيوعية ، ص 198 .

-37نديم معلا ، لغة العرض المسرحي ، ص 134 –135 .

-38الفيل يا ملك الزمان ورأس المملوك جابر ، دار الآداب ، بيروت ط ة ، 2002 م ، ص 44.

-39" فحين اندفع عدد من الأفراد ، مخترقين الصالة والجمهور ، بدا للحظات أن خللا ، خطأ ما ، قد حصل ، لكن في اللحظات التالية تبين أن جزءا من " اللعبة " التي أرادها سعد الله أن ينهض بعض الممثلين من بين المتفرجين كي يشرك الجمهور ، يجعله معنيا إلى أقصى حد ، أي أن يحوله من جمهور متفرج إلى جمهور مشارك ، ولذلك رمى كرة من النار في حضن كل من كان في الصالة ، ليترك أثرا أو علامة يتجه بها ذلك المتفرج إلى الخارج ، حتى يراه الناس ، كي يروا حقيقتهم " . انظر سعد الله ونوس الأعمال الكاملة ، المجلد 1 ، دار الآداب ، بيروت ، ط1 ، 20004 م ، ص 7 .

-40سعد الله ونوس ، الأعمال الكاملة المجلد 1 ، ص26 .

-41م ن ، ص 123 .

-42م ن ص 126 .

-43سعد الله ونوس ، الأعمال الكاملة المجلد 1 ، مسرحية حفلة من أجل 5 حفلة من أجل 5 حزيران ص 127 .

-44م ن ، ص 131 .

-45سعد الله ونوس ، الأعمال الكاملة المجلد 1 ، مسرحية حفلة من أجل 5 حفلة من أجل 5 حزيران ص.128.

-46م ن ، ص 133 .

-47سعد الله ونوس ، الأعمال الكاملة المجلد 1 ، مسرحية حفلة من أجل 5 حفلة من أجل 5 حزيران ص .134 .

-48محمد الدالي ، الأدب المسرحي المعاصر ، ص90 .

-49عمر بلخير ، تحليل الخطاب المسرحي في ضوء النظرية التداولية منشورات الاختلاف الجزئر ط1، 2003 م ، ص 45 .

-50نديم معلا ، لغة العرض المسرحي ، ص 136 .

-51عمر بلخير ، تحليل الخطاب المسرحي ، ص40 .


Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.




Direction des Publications et de l'animation scientifique

Université des Frères Mentouri Constantine 1. Route Ain El-Bey. 25000. Algérie.