حجاجية الاستعارة في شعر النقائض جرير والفرزدق أنموذجا

فريدة بن عاشور

Résumé


حظيت الاستعارة باهتمام الدارسين قديما وحديثا،وجسدت حضورها في كلّ الخطابات،  على اختلاف أنواعها وأشكالها،باعتبارها من أهمّ الخصائص الجوهرية للّغات الطبيعية.وقد شكّلت منطلقا للعديد من النظريات التي تباينت واختلفت توجهاتها،ولعل ما يهمنا هو ذلك التوجّه الذي يرى أنّ وظيفتها لا تكمن في بعدها الفني فقط،بل في بعدها الحجاجي والاقناعي،وهو المجال الذي يتنزّل فيه هذا المقال،والذي نسعى من خلاله لمقاربة الاستعارة     حجاجيا،باعتماد مدوّنة شعرية تراءى لنا قيامها على المحاججة وهي "نقائض جرير والفرزدق".

 وقد جاء عملنا موزّعا على جانبين:جانب نظري،وجانب تطبيقي.نتناول في الجانب النظري حجاجية الاستعارة في الدراسات القديمة وكذا الحديثة،الغربية منها والعربية،وذلك بالوقوف على المجهودات الرائدة في هذا المجال.وقد آثرنا من القدماء أرسطو وعبد القاهر الجرجاني،ومن المحدثين شايم برلمان وطه عبد الرحمان،حيث حاولنا ابراز تصوراتهم عن الوظيفة الحجاجية للاستعارة.

 أما الجانب التطبيقي فنخصصه لبحث كيفية اشتغال الاستعارة حجاجيا في نقائض جرير والفرزدق،على أن نحصر عملنا في غرضين هامين انبنى عليهما شعر النقائض وهما:الفخر والهجاء.وفيه نقف على جملة من الاستعارات لكل من جرير والفرزدق،ونتناولها بالدراسة والتحليل،محاولين،قدر المستطاع،ابراز الجانب الحجاجي فيها.ونخلص في الأخير إلى جملة من النتائج المتوصل إليها من خلال هذه الدراسة.


Mots-clés


حجاجية الاستعارة ; شعر النقائض ; جرير ; الفرزدق ; أنموذجا

Texte intégral :

PDF (العربية)

Références


- عبد العزيز لحويدق:نظريات الاستعارة في البلاغة الغربية من أرسطو إلى لايكوف ومارك جونسون.دار كنوز النشر،الأردن،ط 1، 2015 ، ص10-11.

- محمد الولي:مدخل إلى الحجاج.أفلاطون وأرسطو وشايم بيرلمان،مجلة عالم الفكر،الكويت،العدد 02 ،المجلد 40 ،2011 ،ص 31-32.

- عمر أوكان:اللغة والخطاب. افريقيا الشرق،المغرب،د.ط،2001،ص 125.

- ميشال لوغرن:الاستعارة والحجاج.تعريب الطاهروعزيز،مجلة المناظرة،السنة الثانية،العدد04،الرباط،المغرب،1991،ص86.

- للتوسع أكثر أنظر: عبد العزيز لحويدق،مرجع سابق،ص 13 وما بعدها.

- عمر أوكان:مرجع سابق،133-134.

-للتوسع في هذه الأفكار راجع:عمر أوكان :اللغة والخطاب،ص126 وما بعدها. 7

-آ.أ.ريتشاردز:فلسفة البلاغة.ترجمة سعيد الغانمي وناصر حلاوي.افريقيا الشرق،د.ط،2002،ص 91-92.

- أحمد عبد السيد الصاوي:مفهوم الاستعارة في بحوث اللّغوين والنقاد والبلاغين دراسة تاريخية فنية.منشأة المعارف، الاسكندرية، مصر،د.ط، 1988 ص 82.

- عبد القاهر الجرجاني:أسرار البلاغة في علم البيان.تح محمد الاسكندراني وم.مسعود،دار الكتاب العربي،بيروت،د.ط،2005،ص 31.

- الصاوي،مرجع سابق،ص 87 .

- عبد القاهر الجرجاني:دلائل الإعجاز.شرح وتعليق عبد المنعم خفاجي،دار الجيل،بيروت،ط 1 ، 2004،ص 274.

- المصدر نفسه،ص 275.

- المصدر نفسه،ص 275

- علي عمران:حجاجية الصورة الفنية في الخطاب الحربي خطب الإمام علي أنموذجا.دار نينوي،سوريا،د.ط،2009 ،ص 44.

- عبد القاهر الجرجاني:دلائل الإعجاز،ص 90.

- حدّد الجرجاني فائدة الاستعارة في توصيلها معنى لا يمكن الوصول إليه دونها،ذلك أنّك إذا قلت:((رأيت ُ أسداً –وأنت تعني رجلا شجاعا-...فقد استعرت اسم الأسد للرجل،ومعلوم ٌأنّك أفدت بهذه الاستعارة ما لو لاها لم يحصل لك،وهو المبالغة في وصف المقصود بالشجاعة،وإيقاعك منه في نفس السامع صورة الأسد في بطشه،وإقدامه،وبأسه وشدّته،وسائر المعاني المركوزة في طبيعته،ممّا يعود إلى الجرأة)). أسرار البلاغة،ص 33.

- عبد القاهر الجرجاني:أسرار البلاغة،ص 41 .

- المصدر نفسه،ص 40.

- محمد الولي:الاستعارة في محطات يونانية وعربية وغربية،مطبعة الكرامة،الرباط،ط1، 2005،ص 453.

- Chaim Perelman L’empire Rhétorique.Rhétorique et Argumentation ,éd Vrin,Paris,2012,PP61-62

- محمد الولي:الاستعارة في محطات يونانية وعربية وغربية،ص 457.

- Chaim Perelman et Lucie Olbrechts-Tyteca, Traité de L’ Argumentation, éditions Université de Bruxelles ,2008,P535.

- عبد العزيز لحويدق:مرجع سابق،ص 242.

- محمد الولي:الاستعارة في محطات يونانية وعربية وغربية،ص 460.

- المرجع نفسه ،ص 463.

- طه عبد الرحمان:اللسان والميزان أو التكوثر العقلي،المركز الثقافي العربي الدار البيضاء،ط 2، 2006،ص 230.

- المرجع نفسه،ص 232.

- المرجع نفسه،ص 232.

- المرجع نفسه،ص 305-306.

- المرجع نفسه،ص 309.

- المرجع نفسه،ص 310.

- المرجع نفسه،ص 311.

- المرجع نفسه،ص 312- 313.

- الجرجاني:دلائل الإعجاز،ص 274.

- أبو بكر العزاوي:اللغة والحجاج،مؤسسة الرحاب الحديثة،بيروت،ط 1،2009،ص 106

- المرجع نفسه،ص 106.

-المرجع السابق،ص 104. 38

- أحمد الشايب:تاريخ النقائض في الشعر العربي.مكتبة النهضة المصرية،ط 3، 1966،ص 257 .

- المرجع نفسه،ص 330.

- المرجع نفسه،ص 258.

- كتاب النقائض :نقائض جرير والفرزدق،أبو عبيدة معمر بن المثنى التيمي البصري،مج 1،تح محمد أحمد عبد العزيز سالم،دار الكتب العلمية ،بيروت ط2، 2007،ص 339.

- المصدر نفسه،مج 1،ص 282

- المصدر نفسه،مج 1،ص 277.

- المصدر نفسه،مج 2 ،ص 27.

- المصدر نفسه،مج 2،ص 205.

- المصدر نفسه،مج 1،ص 282.

- المصدر نفسه،مج 1،ص 165.

- المصدر نفسه،مج 1،ص 318.

- المصدر نفسه،مج 1،ص 202.

- المصدر نفسه،مج 1،ص 236.

- المصدر نفسه،مج 1،ص 184.

- المصدر نفسه،مج 1،ص 285.

- المصدر نفسه،مج 2،ص 43. 55-المصدر نفسه،مج 1،ص 335.


Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.




Direction des Publications et de l'animation scientifique

Université des Frères Mentouri Constantine 1. Route Ain El-Bey. 25000. Algérie.