تلقي رثاء ابن العسَّال لطليطلة بين التفهم والإنكار

مليكة حيمر, عبد العزيز بومهرة

Résumé


تعدّ نظرية التلقي من أهمّ النظريات التي اهتمت بالمتلقّي، ودوره الداعم لعملية الإبداع في الشِّعر بخاصّة.

ومن بين النّصوص الشِّعرية التي حظيت باهتمام الدارسين والنقّاد أبيات ابن العسّال التي نظمها في رثاء طليطلة، فقد كانت في مستوى البرقية المزلزلة وجّهها إلى أهله في الأندلس ليستفيقوا من سباتهم، وينهضوا للدفاع عن وطنهم، وذلك من خلال احتوائها على كثير من الإيحاءات، والملامح الأسلوبية التي عملت على خرق أفق انتظار المتلقّي، ممّا جعلها مثار اهتمام الدارسين والنقّاد، فاختلفت قراءاتهم لها، وكانت محصِّلة تلك القراءات عددا من التفسيرات المختلفة، ومن هذا المنطلق تحاول هذه الدِّراسة تسليط الضوء على دور المتلقِّي في استقبال النّص الرثائي العسّالي، ومدى قدرته على فكّ شفراته وتأويله، وقراءته قراءة أقرب إلى عالم النّص وقصديته.

إذن كيف تلقّى الدارسون دلالة هذه الأبيات؟ وكيف كانت قراءتهم لها؟ وماهي العناصر الأسلوبية التي استثمرها الشّاعر لتبليغ رسالته تلك؟ هذا ما ستحاول هذه الدِّراسة البحث فيه.


Mots-clés


نظرية التلقي ; رثاء طليطلة ; الشَّاعر ابن العسّال

Texte intégral :

PDF (العربية)

Références


(1) ابن قتيبة، الشِّعر والشُّعراء /1/75.

(2) محمد المبارك، استقبال النّص عند العرب، ص:51.

(3) عبد القاهر الجرجاني، أسرار البلاغة، ص:148.

(4) ربى عبد القادر الرباعي، المعنى الشِّعري وجماليات التلقي في التراث النقدي والبلاغي، ص:22.

(5) ابن سعيد، المُغرب في حِلى المغرب 2/22, وانظر أيضا جمعة شيخة، الفتن والحروب 2/32.

(6) الزُّنَار: حزام يشده النصراني على وسطه.

(7) ابن سعيد، المُغرب في حلى المَغرب 02/22.

(8) ابن الخطيب، أعمال الأعلام، ص 242.

(9) كاتب وشاعر أندلسي من عصر ملوك الطوائف، كان ناقما على الأوضاع في ذلك العصر، وبخاصة تخاذل ملوك الطوائف وممالأتهم ملوك قشتالة وغيرهم. واستعانتهم باليهود والنصارى. له قصيدة مشهورة في مدح يوسف بن تاشفين وهجاء ملوك الطوائف.

(10) ابن الخطيب، أعمال الأعلام، ص: 242.

(11) ابن رشيق، ديوانه، ص: 59-60

محمد المرزوقي الجيلاني بن الحاج يحي، علي الحصري/ 01/55.

(12) يبدو أنّه تصرف المنزعج الذي يرمي بلوغ النتيجة بأقصى سرعة. وهو التصرف الذي نحا نحوه يوسف ابن تاشفين عندما أرسل إليه ألفونسو السادس رسالة طويلة يهدِّده فيها ويتوعده حين بلغ مشارف سهل الزلاقة، فكتب إليه ابن القصيرة الرد على لسان ابن تاشفين في رسالة طويلة لم يرتح السلطان اللمتوني إليها، فمزَّقها وطلب رسالة ألفونسو نفسها، وأمر ابن القصيرة أن يكتب إليه في ظهرها "جوابك يا أذفونش ما تراه لا ما تسمعه" وبُهت الذي كفر، وامتلأ رُعْبًا من هذا الرد الذي لم يألفه. ـ الحلل الموشية، ص: 43.

(13) ابن سعيد، المُغرب في حِلَى المَغرب 02/21

- المقّري، نفح الطيب 04/352 وللأبيات روايات مختلفة حاولنا إثبات ما رأيناه صوابا.

(14) ابن بسّام، الذخيرة 02/01/ 250.

(15) ابن اللَّبَّانة الذي يهوِّن على المعتمد تقديم الجزية والغرامات لهم. المصدر نفسه 02/01/ 249.

(16) المغرب في حلى المغرب، ابن سعيد 2/21

(17) رايات المبرزين، ابن سعيد 140.

(18) المقري، نفح الطيب/04/352.

(19) أوردتُها مرتبة بحسب تاريخ طبع الكتاب.

(20) أحمد أعراب الطرابسي، الأصوات النضالية والانهزامية في الشِّعر الأندلسي، ص 157.

(21) بعد كارثة بربشتر، 456هـ.

(22) المرجع السابق، ص: 157.

(23) إحسان عبّاس، تاريخ الأدب الأندلسي في عصر الطوائف والمرابطين، ص: 183.

(24) سعد إسماعيل شلبي، البيئة الأندلسية وأثرها في الشِّعر، ص: 318.

المصادر والمراجع:

- إحسان عباس، تاريخ الأدب الأندلسي في عصر الطوائف والمرابطين، دار الثقافة، بيروت ط05 (1978) .

- أحمد أعراب الطرابسي، الأصوات النضالية والانهزامية في الشعر الأندلسي، مجلة عالم الفكر، العدد 01 أفريل- جوان 1981.

- ابن بسام، الذخيرة في محاسن أهل الجزيرة، تحقيق: إحسان عباس، الدار العربية للكتاب، ليبيا/تونس، 1981.

- ابن الخطيب أ،عمال الأعلام، تحقيق ليفي بروفنسال، مكتبة الثقافة الدينية، القاهرة، 2003.

- ربى عبد القادر الرباعي، المعنى الشعري وجماليات التلقي في التراث النقدي والبلاغي، دار جرير للنشر والتوزيع، عمان، الأردن، ط1(2006).

- ابن رشيق ، ديوانه، جمعه عبد الرحمان ياغي، دار الثقافة، بيروت.

- سعد إسماعيل شلبي، البيئة الأندلسية وأثرها في الشعر، دار نهضة مصر للطبع والنشر، الفجالة، القاهرة، 1978.

- ابن سعيد، رايات المبرزين وغايات المميزين، تحقيق: محمد رضوان الداية، طلاس للدراسات والترجمة والنشر، دمشق، 1987.

- عبد القاهر الجرجاني، أسرار البلاغة، قراءة وتعليق: محمود محمد شاكر، دار المدني، جدة، (د، ط)(د، ت).

- ابن قتيبة، الشعر والشعراء، ، تح: أحمد محمد شاكر، دار المعارف، مصر.

- مجهول، الحلل الموشية في ذكر الأخبار المراكشية، تحقيق سهيل زكار وعبد القادر زمامة, دار الرشاد الحديثة، الدار البيضاء، المغرب، 1979.

- ابن سعيد، المُغرب في حِلى المغرب، تحقيق شوقي ضيف، دار المعارف، ط3، 1980

- محمد المبارك، استقبال النص عند العرب، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، 1999.

- محمد المرزوقي، الجيلاني بن الحاج يحي، علي الحصري، الشركة التونسية للتوزيع، تونس ط2(1974) .

- المقّري، نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب، تحقيق: إحسان عباس، دار الفكر، بيروت 1968.


Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.




Direction des Publications et de l'animation scientifique

Université des Frères Mentouri Constantine 1. Route Ain El-Bey. 25000. Algérie.