بلاغة الصورة البيانية في شعر السرايا والبعوث عند حسان بن ثابت

عبد الغاني بارش

Résumé


تجلي هذه الدّراسة بلاغة الصّورة البيانية في أشعار السّرايا النّبويّة، إذ يعتبرها النّقاد لبّ العمل الشّعري الذي يتميّز به، وجوهره الدّائم والثّابت، وتتلمّس هذه الدّراسة بلاغة التّصوير البياني في شعر صدر الإسلام، وعند شاعر رسول الله –صلى الله عليه وسلم- حسّان بن ثابت الذي كان يدعوه إلى النّزال الشّعري بقوله: "أجب عنّي اللهمّ أيّده بروح القدس"، وتقوم الدّراسة على والصورة الاستعاريّة والصّورة التّشبيهيّة والصّورة الكنائيّة في شعر السّرايا حاملة معاني الرسالة الخالدة التي جاء بها الإسلام، فانبرى لها الشّاعر مدافعا عنها.


Mots-clés


شعر السّرايا ; حسان بن ثابت ; النزال الشعري ; الصور البيانيّة

Texte intégral :

PDF (العربية)

Références


- حسان بن ثابت بن المنذر بن حرام بن عمرو بن زيد مناة بن عدي بن عمرو بن مالك بن النجار. و اسمه تيم الله. ابن ثعلبة بن الخزرج من قبيلة الخزرج التي هاجرت من اليمن إلى الحجاز و أقامت في المدينة، ولد في المدينة قبل مولد النبي صلى الله عليه و سلم بنحو ثماني سنوات، فعاش في الجاهلية ستين سنة و في الإسلام ستين سنة أخرى، و شب في بيت وجاهة و شرف، منصرفا إلى اللهو و الغزل، و لما بلغ حسان بن ثابت الستين من عمره، و سمع بالإسلام دخل فيه و راح يدافع عن رسول الله و عن الإسلام و يهجو خصومهما.

و كان رسول الله صلى الله عليه و سلم ينصب له منبرا في المسجد، يقوم عليه قائما، يفاخر عن رسول الله صلى الله عليه و سلم، و رسول الله يقول: "إن الله يؤيد حسان بروح القدس، ما نافح عن رسول الله صلى الله عليه و سلم". أخرجه الترمذي عن عائشة، رقم 2846، ص636.

اتفق الرواة و النقاد على أن حسان بن ثابت أشعر أهل المدر في عصره، و أشعر أهل اليمن قاطبة، خلف شعرا كثيرا، إلا أن كثيرا من الشعر المصنوع دخله، توفي حسان بن ثابت في المدينة المنورة سنة 54 هجرية في عهد معاوية بن أبي سفيان عن عمر ناهز المائة و العشرين عاما.

تنظر ترجمته في: ابن عبد البر: الاستيعاب163-167، ابن حجر: الإصابة2/62-64، الذهبي: سير أعلام النبلاء 2/512-523، ابن سعد: الطبقات الكبرى 6/10. ابن الأثير: أسد الغابة 2/6-9.

- أبو هلال العسكري: كتاب الصناعتين، تحقيق علي محمد البجاوي و محمد أبو الفضل إبراهيم، دار إحياء الكتب العربية، الطبعة الأولى، 1952م،مج1، ص5.

- الجاحظ: البيان و التبيين، تحقيق عبد السلام هارون، مكتبة الخانجي القاهرة، ج1، ص75.

- بداوي طبانة: علم البيان، دراسة تاريخية فنية في أصول البلاغة العربية، مكتبة الأنجلو مصرية، الطبعة الثانية، ص36.

- المبرد: الكامل في اللغة و الأدب، تحقيق محمد أبو الفضل إبراهيم، المكتبة العصرية بيروت، ط1، 1997، ج3،ص68.

- بداوي طبانة: ينظر بتصرف، المصدر السابق، ص39-42.

- بدوي طبانة: ينظر بتصرف، المصدر السابق، ص39-42.

- ميخائيل نعيمة: الغربال، بيروت، الطبعة 15، 1991م، ص76-77.

- أدونيس: مقدمة للشعر العربي، دار العودة، بيروت، 1971، ص58.

- سيد قطب: النقد الأدبي أصوله و مناهجه، دار الشروق، بيروت، الطبعة الخامسة، 1983م، ص68.

- ابن منظور: لسان العرب، تحقيق مجدي فتحي السيد و ياسر سليمان أبو شادي، دار التوفيقية للتراث، القاهرة، مادة ص.و.ر، دت، دط، مج7، ص473.

- أحمد علي دهمان: الصورة البلاغية عند عبد القاهر الجرجاني منهاجا و تطبيقا، دار طلاس للدراسات و الترجمة و النشر، دمشق، الطبعة الأولى، 1986م، ص269-270.

- أرسطو: فن الشعر، ترجمة محمد شكري عياد، دار الكتاب العربي، القاهرة، 1967م، ص128.

- أبو هلال العسكري: الصناعتين، المصدر السابق، مج1، ص161.

- الجاحظ: الحيوان، تحقيق يحي الشامي، دار مكتبة الهلال، بيروت، مج3، ص408.

- سي دي لويس: الصورة الشعرية، ترجمة أحمد نصيف الجنابي و آخرين، منشورات وزارة الثقافة و الإعلام، بغداد، 1982م، ص23.

- مجدي وهبة: معجم مصطلحات الأدب، مكتبة لبنان، بيروت، 1974م، ص237.

- أحمد الزيات: دفاع عن البلاغة، عالم الكتب، القاهرة، الطبعة الثانية، 1967م، ص62.

- أحمد الشايب: أصول النقد الأدبي، مكتبة النهضة، مصر، القاهرة، الطبعة الثانية، 1973م، ص284.

- عبد القادر القط: اتجاه وجداني في الشعر العربي المعاصر، دار النهضة العربية، بيروت، لبنان، الطبعة الثالثة، ص391.

- مصطفى ناصف: الفنون الأدبية، دار الأندلس للطباعة و النشر، بيروت، الطبعة الثالثة، 1983م، ص3-5.

- ابن منظور: لسان العرب، مرجع سابق، مادة (ع.و.ر)، مج9،ص545.

- عبد القاهر الجرجاني: دلائل الإعجاز في علم المعاني، علق عليه محمد رشيد رضا، ط3، دار المعرفة، بيروت، 2001م، ص60.

- يوم الرجيع: سرية وقعت في السنة الثالثة للهجرة، إذ بعث رسول الله صلى الله عليه و سلم نفرا من الصحابة مع رهط من عضل و القارة يفقهونهم في الدين، و يقرؤونهم القرآن، و يعلمونهم شعائر الإسلام، فغدروا بهم. ينظر بتفصيل في سيرة ابن هشام 3/107-119.

- خبيب بن عدي الأنصاري، شهد بدر و أسر يوم الرجيع، قتله عقبة بن الحارث بمكة بأبيه، ابن عبد البر. الاستيعاب 1/430.

- ابن هشام: السيرة النبوية، تحقيق سعيد محمد لحام، دار الفكر، بيروت، 2012م، مج3، ص114.

- ابن هشام: السيرة النبوية، مرجع سابق، مج3، ص115.

- ابن هشام: السيرة النبوية، مرجع سابق، مج3، ص115.

- بني لحيان: ينتسبون إلى قبيلة هذيل العدنانية.

- ابن هشام: السيرة النبوية، مرجع سابق، مج3، ص116.

- الرازي: مختار الصحاح، تحقيق أيمن عبد الرزاق الشوا، ط1، دار الفيحاء، دمشق، 2008م مادة (شبه) ص232.

- ابن رشيق: العمدة في محاسن الشعر و آدابه و نقده، تحقيق عبد الحميد هنداوي، دون طبعة، المكتبة العصرية، صيدا، بيروت، 2004م، مج1، ص252.

- أحمد مصطفى المراغي: علوم البلاغة، البيان و المعاني و البديع، ط1، دار الآفاق العربية، القاهرة، 2000م، ص259.

- أبو هلال العسكري: الصناعتين، مرجع سابق، مج2، ص243.

- كعب بن الأشرف: ينتسب كعب بن الأشرف إلى بني نبهان من قبيلة طئ، كان شاعرا ناصب الإسلام، و قد غاظه انتصار المسلمين على قريش في معركة بدر، فسافر إلى مكة يهجو النبي صلى الله عليه و سلم و يحرض قريش على الثأر لقتلاهم الذين كان ينوح عليهم و يبكيهم في شعره، فأمر النبي صلى الله عليه و سلم بقتله. سيرة ابن هشام: 3/58. السيرة النبوية: عرض وقائع و تحليل أحداث، علي الصلابي، 2/88.

- ابن هشام: السيرة النبوية، مرجع سابق، مج3، ص10.

- ابن هشام: السيرة النبوية، مرجع سابق، مج3، ص14.

- ابن هشام: السيرة النبوية، مرجع سابق، مج3، ص114.

- ابن هشام: السيرة النبوية، مرجع سابق، مج3، ص115.

- ابن هشام: السيرة النبوية، مرجع سابق، مج3، ص116.

- الرازي: مختار الصحاح، مرجع سابق، مادة (كنى)، ص394.

- عبد القادر الجرجاني: دلائل الإعجاز، مرجع سابق، ص60.

- القزويني: الإيضاح في علوم البلاغة، تحقيق ابراهيم شمس الدين، دار الكتب العلمية، بيروت، ط2 ص241.

- فايز الداية: جماليات الأسلوب، الصورة الفنية في الأدب العربي، دار الفكر المعاصر، دمشق، و دار الفكر المعاصر، بيروت، الطبعة الثانية، 1996م، ص141-143.

- عبد العزيز عتيق: علم البيان، دار النهضة العربية، د ط، بيروت، د ت،ص212.

- عبد العزيز عتيق: علم البيان، مرجع سابق ص215.

- بداوي بطانة، علم البيان،مرجع سابق، ص240.

- أبو براء عامر بن مالك بن جعفر بن كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة و هو ملاعب الأسنة و عم عامر بن الطفيل، شاعر مقل، وفد على النبي صلى الله عليه و سلم سنة 4 هجرية لكنه لم يسلم، و قد ضرب المثل بفروسيته. ينظر: الإصابة 2/58.

- عامر بن الطفيل بن مالك بن جعفر العامري من بني عامر بن صعصعة، فارس قومه و أحد فتاك العرب و شعرائهم و ساداتهم في الجاهلية، خاض المعارك الكثيرة و أدرك الإسلام شيخا كبيرا و وفد على رسول الله صلى الله عليه و سلم بالمدينة، و لكنه لم يسلم. ينظر الزركلي، الأعلام 3/252.

- ابن هشام: السيرة النبوية، مرجع سابق، مج3، ص122.

- أمين أحمد حميدوش: الصورة الفنية في شعر الهجاء لدى شعراء الدعوة في صدر الإسلام، رسالة أعدت لنيل درجة الدبلوم في اللغة العربية و آدابها، الجامعة اللبنانية-طرابلس، 2002م، ص149.

- بئر معونة: واقعة حدثت في صفر من السنة الرابعة للهجرة، حيث قدم أبو براء عامر بن مالك على رسول الله صلى الله عليه و سلم المدينة فعرض عليه رسول الله صلى الله عليه و سلم الإسلام و دعاه إليه، فلم يسلم و لم يبعد من الإسلام، و لكنه طلب منه أن يبعث معه رجالا إلى أهل نجد لعلهم يستجيبوا لدعوته فأخبره رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه يخاف من غدر أهل نجد، فأجارهم أبو براء لكن قومه غدروا به. ينظر في سيرة ابن هشام، 3/119.

- المنذر بن عمرو: خزرجي من بني ساعدة، و كان من السابقين إلى الإسلام، بعثه الرسول صلى الله عليه و سلم أميرا في سرية بئر معونة، فخرج عليهم عامر بن الطفيل و بني سليم فقتلوهم غير واحد منهم. ينظر ابن سعد، الطبقات الكبرى 3/555، ابن الأثير، أسد الغابة، 4/418-419.

- ابن هشام: السيرة النبوية، مرجع سابق، مج3، ص123.

- ابن هشام: السيرة النبوية، مرجع سابق، مج3، ص123.

- جعفر بن أبي طالب عبد مناف ابن عبد المطلب القرشي الهاشمي، و أمه فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف بن قصي، ابن عم النبي صلى الله عليه و سلم، و يكنى بأبي عبد الله، و هو أخو علي ابن أبي طالب، كان من السابقين إلى الإسلام و ممن هاجر الهجرتين: الأولى للحبشة و الثانية للمدينة، و كان أحد قادة المسلمين في معركة مؤتة الشهيرة، حيث أكرمه الله بالشهادة فيها. ينظر: الطبقات الكبرى 4/34. سير أعلام النبلاء 1/206. الاستيعاب 1/211.

- ابن هشام: السيرة النبوية، مرجع سابق،مج4، ص18.

- ابن هشام: السيرة النبوية، مرجع سابق، مج4، ص18.


Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.




Direction des Publications et de l'animation scientifique

Université des Frères Mentouri Constantine 1. Route Ain El-Bey. 25000. Algérie.