الواقعي والمتخيل في رواية سقوط المرايا للروائية المغربية مريم بن بخثة

مرزاقة عمراني

Résumé


يحاول هذا المقال الكشف عن بنية رواية سقوط المرايا للروائية مريم بنبختة، من خلال الاشتغال بشعرية اللغة السردية بوصفها أداة فاعلة في البناء السردي. ومن ثم كان الاعتناء باللغة سبيلا إلى صياغة الرواية من حيث الشكل والمضمون

Mots-clés


الرواية النسائية;رواية سقوط المرايا;اللغة السردية ;الواقعي ; المتخيل

Texte intégral :

PDF (العربية)

Références


( )-عبد الله إبراهيم. حوار في صحيفة قاب قوسين، http://www.qabaqaosayn.com/mode/284

(2)-المصدر نفسه.

(3)- نبيل سليمان. أسرار التخييل الروائي، اتّحاد الكتّاب العرب، دمشق، ط 1، 2005، ص 95.

(4)- محمّد معتصم. المرأة والسّرد، دار الثقافة، الدار البيضاء، ط 1، 2004، ص 119.

(5)- الأخضر بن سايح. الوقع الجمالي للرواية النسائية المعاصرة وآليات إنتاج الوقع (مقاربة تحليلية للرواية الجزائرية والمغاربية، التشابه والاختلاف) ضمن الرواية الجزائرية المعاصرة (1990-2011)، وقائع سردية وشهادات تخييلية، مركز البحث في الأنتربولوجيا الاجتماعية والثقافية، الملتقى الوطني المنظم من طرف وحدة البحث حول الثقافة والاتصال واللّغات والآداب والفنون، 21-22 نوفمبر 2011، ص 47.

(6)- عبد الله إبراهيم. موسوعة السّرد العربي، ج 2، المؤسّسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، د ط، 2008، ص 380.

(7)-عبد الواحد المرابط. الرواية النسائية المغربية وآفاق التجريب، مجلّة البلاغة والنقد، العدد 6، ربيع/صيف 2016، ص 196.

(8)- عبد الله إبراهيم. موسوعة السّرد العربي، ج 2، ص 380.

(9)- يمنى العيد. الرواية العربية (المتخيّل وبنيته الفنيّة)، دار الفارابي، بيروت، ط 1، 2011، ص 141.

(10)-عاطف جودة نص. الخيال مفهومه ووظائفه، الهيئة المصرية العامة للكتاب، د ط، 1984، ص 10.

(11)- نورتروب فراي. الخيال الأدبي، تر: حنّا عبود، منشورات وزارة الثقافة السّورية، دمشق، د ط، 1995، ص 49.

(12)- إدريس كثير. اليأس أو فيما بين أن نكون أو لا نكون، مقاربات، مؤسسة مقاربات للنشر والتوزيع، المغرب، العدد 13، المجلّد 7، ص 49.

(13)- خليل أحمد خليل. علم الاجتماع وفلسفة الخيال، دار الفكر اللّبناني، بيروت، ط 1، 1996، ص 26.

(14)-مريم بن بختة. سقوط المرايا، دار الوطن، ط 1، 2015، ص 23.

(15)-بول ريكور. التاريخ، الذاكرة، النسيان، تر: جورج زيناتي، دار الكتاب الجديد المتّحدة، بيروت، ط 1، 2009، ص 20.

(16)- خليل أحمد خليل. علم الاجتماع وفلسفة الخيال، مرجع سابق، ص 26.

(17)- سعيد جبار. من السردية إلى التخييلية (بحث في بعض الأنساق الدّلالية في السّرد العربي)، منشورات ضفاف، منشورات الاختلاف، (الجزائر)، دار الأمان (الرباط)، ط 1، 2013، ص 62.

(18)- مريم بن بختة. رواية سقوط المرايا، مصدر مذكور، ص 20.

(19)- بيرسي لوبوك. صنعة الرواية، تر: عبد الستار جواد، دار مجدلاوي للنشر والتوزيع، عمان، ط 2، 2000، ص ص 27، 28.

(20)- المصطفى سلام. المتخيّل: البنية والتصوّرات، مجلّة البلاغة والنقد الأدبي، العدد 7، ربيع/صيف 2016، مطبعة الأمنية، الرباط، ص 85.

(21)- الرواية. ص 12.

(22)- نفسه. ص 14.

(23)- نفسه. ص ص 14 -18.

(24)- عبد الحق بلعابد. عتبات (جيرار جينيت من النص إلى المناص)، الدار العربية للعلوم ناشرون، (بيروت)، منشورات الاختلاف، (الجزائر)، ط 1، 2008، ص 142.

(25)-عبد الفتاح الجحمري. عتبات النص (البنية والدلالة)، منشورات شركة الرابطة، الدار البيضاء، ط 1، 1996، ص 16.

(26)- أحمد مختار عمر. اللّغة واللّون، عالم الكتب، القاهرة، ط 2، 1997، ص 196.

(27)- يمنى العيد. فنّ الرواية العربية بين خصوصية الحكاية وتميّز الخطاب، دار الآداب، بيروت، ط 1، 1998، ص 157.

(28)- الرواية. ص 24.

(29)- عبد الله إبراهيم. موسوعة السّرد العربي، ج 1، المؤسّسة العربية للدراسات والنشر، عمان، د ط، 2008، ص 397.

(30)- المرجع نفسه. ص 435.

(31)- الرواية. ص 20.

(32)- الرواية. ص 13.

(33)- محمّد فكري الجزار. العنوان وسيميوطيقا الاتّصال الأدبي، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة، د ط، 2006، ص ص 45، 46.

(34)- الرواية. ص 44.

(35)- الرواية. ص 27.

(36)- الرواية. ص 29.

(37)- الرواية. ص 05.

(38)- الرواية. ص ص 97-99.

(39)- الرواية. ص 96.

(40)- فيصل غازي النعيمي. شعرية المحكي دراسة في المتخيّل السردي العربي، دار مجدلاوي للنشر والتوزيع، عمان، ط 1، 2014، ص 117.

(41)- غادة إمام. غاستون باشلار (جماليات الصورة)، التنوير للطباعة والنشر، لبنان، ط 1، 2010، ص 292.

(42)- حسن بحراوي. بنية الشكل الروائي، المركز الثقافي العربي، بيروت، لبنان، ط 2، 2009، ص 121.


Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.




Direction des Publications et de l'animation scientifique

Université des Frères Mentouri Constantine 1. Route Ain El-Bey. 25000. Algérie.