البعد التداولي في مسرحية "هاملت"لشكسبير

أسماء حمبلي

Résumé


تسعى هذه الدراسة إلى محاولة نفض الغبار عمّا قيل عن التداولية بأنها سلة قمامة اللسانيات التي ترمى بها العناصرالتي لا يمكن توضيحها بالأدوات التقليدية ،محاولة تسليط الضوء على أهم مبادئها ومجسّدة نتائج النظرية على الخطاب المسرحي كنموذج لفهمها، وقد تبيّن من البحث أنّ هذا النوع من الخطابات يعدّ الأكثر تماشيا مع طبيعة المنهج التّداولي،و بهذا فقد غيّر التصوّر الجديد للّغة النظرة تجاه التّواصل البشري ،فقد أصبح الكلام غاية بعدما كان وسيلة ،وهو يشكل الآن أساس تحليل الخطاب فيما يعرف بالملفوظية.


Mots-clés


البعد التداولي ; مسرحية ; هاملت ; شكسبير

Texte intégral :

PDF (العربية)

Références


-1ينظر،عبد الحميد السيد،دراسات في اللسانيات العربية،دار الحامد،الأردن،2004، ص119.

-2 ينظر، فرانسواز أرمينكو،المقاربة التداولية، تر، سعيد علوش، مركز الإنماء القومي، ص ص38-39.

-3ينظر،مسعود صحراوي،التداولية عند العلماء العرب "دراسة تداولية لظاهرة الأفعال الكلامية في التراث اللساني العربي،دار الطليعة، بيروت، ط1،2005، ص41.

-4لأنه يرتبط بمقصد المتكلم، وعلى المتلقي بذل جهده للوصول إلى مفهومه أما الفعل التأثيري فلا يلزم كل الأفعال، والفعل اللفظي ضروري لانعقاد الكلام، ينظر المرجع نفسه ص نفسها.

-voir, Moeshler (J/Auchlin (A),introduction à la linguistique contemporaine, Paris, Armand Colin ,2000,p136.

-6ينظر،حسين الأنصاري،الإثراء الدلالي في الخطاب المسرحي بين مدونة المكتوب وفضاء العرض، مقال، قسم الفنون والدراسات النقدية،الأكاديمية العربية المفتوحة ،سنة 2008، ص2.

-7ينظر،المرجع السابق، ص17.

-8سوزان بنست، جمهور المسرح ،نحو نظرية في الإنتاج والتلقي المسرحيين ،تر ،سامح فكري، مطابع المجلس الأعلى للآثار،القاهرة، 1995، ص69.

-9عمر بلخير، تحليل الخطاب المسرحي، في ضوء النظرية التداولية منشورات الاختلاف ،الجزائر، ط1،2003، ص17.

-10ينظر، جاك موشلار،آن روبول، التداولية اليوم علم جديد في التواصل ،تر،سيف الدين دغفوس ومحمد الشيباني ،مراجعة لطيف زيتوني، المنظمة العربية للترجمة ،بيروت،1998،ص ص54-65 ، وينظر الجيلالي دلاش، مدخل إلى اللسانيات التداولية، تر، محمد يحياتن ، ديوان المطبوعات الجامعية، ص33، وينظر مسعود صحراوي،التداولية عند العلماء العرب، ص34، ذهبية حمو الحاج ،لسانيات التلفظ وتداولية الخطاب، دار الأمل ، الجزائر ،ص154.

-11هو أستاذ في اللسانيات بجامعة باريس مختص بدراسات تحليل الخطاب والاتصالات، والخطاب الأدبي عنده عدولي |أي إضماري لذا لابد من حث القارئ على اصطياد كل ما هو مضمر وذالك من خلال عنصرين هما :الكفاءة اللسانية من أجل الافتراضات المسبقة ومعرفة قوانين الخطاب.

-12 شكسبير، هاملت، تر، جبرا إبراهيم جبرا،المؤسسة العربية للدراسات والنشر،بيروت، ط5،1979، ص44 .

-13المصدر السابق،ص44 .

-14المصدر نفسه،ص60.

-15المصدر نفسه،الصفحة نفسها.

-16المصدر نفسه،ص73.

-17ينظر، مسعود صحراوي ،التداولية عند العلماء العرب ،ص34 .

-18شكسبير،هاملت، ص164 .

-19ينظر،الجيلالي دلاش، مدخل إلى اللسانيات التداولية،ص37.

-20مسعود صحراوي،التداولية عند العلماء العرب،ص30.

-21ينظر ،المرجع نفسه، ص ص 30-32 .

-22ذهبية حمو الحاج ،لسانيات التلفظ وتداولية الخطاب، ص124 .

-23عمر بلخير ،تحليل الخطاب المسرحي في ضوء النظرية التداولية، ص 115.

-24شكسبير،هاملت،ص45.

-25ينظر، مسعود صحراوي ، التداولية عند العلماء العرب ، ص32 .

-26ينظر، محمد العيد، النص والخطاب والاتصال ،الأكاديمية الحديثة للكتابة القاهرة، ط 1 ،2005 ، ص286 .

-27شكسبير،هاملت،ص61.

-28ينظر، فيليب بلانشيه ،التداولية من أو ستين إلى غوفمان ، تر ، صابر حباشة دار الحوار، اللاذقية ، ط1 ،2007 ص ص36-66 .

-29 شكسبير،هاملت،ص134.

-30المصدر نفسه، ص ص32-33.

-31 المصدر نفسه،ص ص44-45.

-32المصدر السابق،الصفحة نفسها.

-33المصدر السابق، ص213.

-34المصدر نفسه، ص134.

-35المصدر نفسه، ص38.

-36المصدر نفسه، ص18.

-37المصدر السابق، ص31.

-38المصدر نفسه، ص ص32-33.

-39المصدر نفسه، ص33.

-40المصدر السابق، ص60.

-41المصدر نفسه، ص61.

-42المصدر نفسه، ص134.

-43المصدر نفسه، ص197.


Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.




Direction des Publications et de l'animation scientifique

Université des Frères Mentouri Constantine 1. Route Ain El-Bey. 25000. Algérie.