تشييء الشخصيات في الرواية الجديدة

سلوى بوراس

Résumé


احتلت الشخصية في القرن التاسع عشر مكانا بارزا و فعالا في النص السردي ؛ حيث استطاعت أن تجد لها مكانا مستقلا بعيدا عن ارتباطها  بالحدث، عكس الرواية التقليدية التي اعتبرتها مجرد اسم يُقوَى به ،إذ  تشتغل كل عناصر السرد على إبراز الشخصية وفرض وجودها في جميع الأوضاع، والاختلافات داخل الرواية، كما يتميز هذا العنصر ويتفرد عن غيره من العناصر السردية  بجملة من الخصائص والسمات التي تميزه عن غيره وهذا عبر مصطلح"تشييىء الشخصيات".

Mots-clés


الرواية الجديدة،; التشييء;طمس وإلغاء الشخصية

Texte intégral :

PDF (العربية)

Références


(1) - سعيد يقطين: قال الراوي (البنيات الحائية في السيرة الشعبية)، المركز الثقافي العربي،الدار البيضاء، ط1، 1997، ص:87 .

(2) -إبراهيم مصطفى وآخرون: المعجم الوسيط، المكتبة الإسلامية، اسطنبول، تركيا، ج1،ص:475.

(3)- ينظر حسن بحراوي: بنية الشكل الروائي الفضاء الزمن الشخصية ،المركز الثقافي العربي، المغرب، ط2، 2009. ، ص:208.

(4)- حسن الأشلم:الشخصية الروائية عند حسين مصطفى، مجلس الثقافة العام سيرت، ليبيا،2006، ص:62.

(5)- تودوروف:1939روسي الأصل لكنه مقيم في فرنسا ، أوضح معنى الشعرية، وحدد القوانين العامة لولادة العمل الأدبي.

(6)- ينظر حسن بحراوي :بنية الشكل الروائي الفضاء الزمن الشخصية، ص:207.

(7)- جميلة قيسمون:الشخصية في القصة، مجلة العلوم الإنسانية، جامعة منتوري قسنطينة ،2003، العدد 13، ص:195.

(8)- فيليب هامون: من أهم المنظرين السيميائيين الذين أولوا اهتماما خاصا بهذا المكون الروائي فكانت مقاربته خلاصة لجميع البحوث البنيوية والسيميائية التي تطرقت إلى هذا العنصر بالدرس والتحليل.

(9)- غريماس: (1917، ت1992) ناقد وباحث فرنسي اشتغل على سيميوتيكا السرد فقدم كشف تخصص زمن القصة ومفهوم الروي.

* ألان روب غرييه: روائي وكاتب سيناريو ولد عام 1933 تلميذ في المعهد الوطني الزراعي، مهندس زراعي مكلف بمهمة في المعهد الوطني للإحصاء (1945-1948)، ثم في معهد الإثمار والحمضيات الاستعماري(1950-1951)، ومنذ عام 1955 مستشار أدبي في منشورات منتصف الليل للتوسع ينظر:بيار دي بواديفر: معجم الأدب المعاصر، ص:599. من بين رواياته: المماحيLes Gommes 1953، المتلصصLe voyeur 1955،ـ الغيرةLa jalousie 1957، في المتاهة Dans Le Labyrinthe 1959 ، السنة الماضية في مارينباد L’ année Dernière à Marienbad 1961، وهي رواية سينمائية،ـ الخالدة L’immortelle 1963،وهي رواية سينمائية أيضا، بيت المواعيد La Maison De Rendez Vous 1965،مشروع ثورة في نيويورك Projet Pour Une Révolution1970، انزلا قات تدريجية للرغبة Glissement Progressifs Du Plaisir 1973،ـ إضافة إلى كتاب تنظيري مهم " من أجل رواية جديدة" سنة1955 للتوسع ينظر: لوران فليدر:الرواية الفرنسية المعاصرة، تر:فيصل الأحمر، منشورات مخبر الترجمة واللسانيات، قسنطينة، 2004، ص:55.

** الشكلانية الروسية: هي حركة نقدية علمية نشطت بين سنتين(1915-1930) تشكلت من حلقتين: حلقة موسكو للسانيات، وحلقة بترسبورغ لينينغراد لدراسة اللغة الشعرية أساساً، وقد جمع من الباحثين في الحلقتين اهتمام باللسانيات وحماس لشعر الطليعة المتجسدة وقتذاك في التيار المستقبلي، ولقد خاض أعلام الحركة مثل: ياكبسون.للتوسع ينظر:محمد القاضي وآخرون: معجم السرديات،دار محمد على للنشر، تونس، ط1، 2010، ص:272.

(10)- ينظر جميلة قيسمون: الشخصية في القصة، ص: 198.

(11)- جرالد برنس: المصطلح السردي(معجم المصطلحات (، ط1، 2003، ص: 42.

(12)- لوسيان غولدمان:(1913،ت1970) فرنسي معاصر من أصل روماني، فيلسوف وناقد، وعلم اجتماع وأحد مؤسسي السوسيولوجيا الحديثة للأدب، هيأ رسالة دكتوراه في الاقتصاد السياسي قبل أن يستقر به المقام هناك، حيث قام بترحيل البينيوية التكوينية من مجال علم نفس الذكاء إلى مجال علم الاجتماع، مطعما إياها بالمقولات الماركسية، اشتغل كباحث في المركز الوطني للبحث العلمي، أنجز رسالة دكتوراه في الأدب بعنوان:(الإله المختفي:دراسة لرؤيا المأساوية لأفكار باسكال ومسرح راسين)1956، نشر عدة كتب منها: (العلوم الإنسانية والفلسفية) 1952 ثم وضع كتاب (أبحاث جدلية) 1959 و(الماركسية والعلوم الإنسانية)1970.

*** الرواية الجديدة: ويطلق عليها أيضا حركة أدبية littéraire courantجهد بارز تقوم به جماعة من الأدباء أو النقاد من أجل تحقيق غاية أو هدف مشترك يتجه نحو تعديل أو تغيير عدد من المواقف الأدبية النقدية أو الثقافية أو أبرز سمات تراكم أدبي أو ثقافي أو معرفي من الزاوية الكيفية، للتوسع ينظر: سمير سعيد حجازي: قاموس مصطلحات النقد المعاصر،دار الأفاق العربية،القاهرة، ط1، 2001 ص:90.

(13)- سمير سعيد حجازي: قاموس مصطلحات النقد الأدبي المعاصر، دار الآفاق العربية القاهرة، ط1، 2001، ص: 115.

(14)-التشيؤ : انطلق لوسيان غولدمان في نظريته حول ميلاد الجنس الروائي وتطوره من فرضية أساسية صارت لاحقا بمثابة المسلمة فيما يخص الرواية الأوروبية، تربط بين الشكل الروائي والمجتمع الرأسمالي، وفقا لهذه الفرضية فإن الشكل الروائي ينقل إلى المستوى الأدبي للحياة اليومية في المجتمع الفرداني، فإن تطور الشكل الروائي الذي يتطابق مع عالم التشيؤ لا يمكن أن يفهم إلا بالقدر الذي سيربط فيه بتاريخ مماثل.

(15)- أمينة رشيد: قصة الأدب الفرنسي، دار شرقيات للنشر والتوزيع، القاهرة، مصر، ط1، 1996، ص ص: 224 -225.

(16)- حسن بحراوي: بنية الشكل الروائي، الفضاء الزمن، الشخصية، بيروت، الدار البيضاء، ط1، 1990، ص: 208.

(17)- حسن بحراوي: بنية الشكل الروائي، ط2، 2009، ص:208.

(18)- نعيم عطية: ما الجديد في الرواية الجديدة، مجلة الفيصل الثقافية، الرياض، العدد السادس، السنة الأولى، 1977، ص:127

(19)- جان ريكاردو: قضايا الرواية الحديثة، تر:صياح الجهيم، منشورات وزارة الثقافة والإرشاد القومي، دمشق،1977، ص:95.

(20)- فتحي العشري: لقاء مع ناتالي ساروت، مجلة الفيصل، دار الفيصل للثقافة، الرياض ، السعودية، العدد الرابع، السنة الأولى، 1977، ص: 26.

(21)- نعيم عطية: ما الجديد في الرواية الجديدة، ص: 127.

(22)-المسوخ:( ج م) المسخ وهو الشخص الذي يخلق بصفة ليست من طبيعة الإنسان.

(23)- نعيم عطية: ما الجديد في الرواية الجديدة، ص: 127.

(24)- آلان روب غرييه : نحو رواية جديدة ، تر :مصطفى إبراهيم مصطفى، تقديم لويس عوض، دار المعارف بمصر، د ط، د ت، ص:13.

-(25) Jean Ricardou : le nouveau roman éditions seuil, paris, p p : 170-171.

(26)- محمد الباردي: الرواية العربية والحداثة،- الرواية العربية والحداثة، دار الحوار للنشر والتوزيع ، سورية،ط1،ج1، 1993.ص: 214.

(27)- المرجع نفسه، ص ص: 218- 219.

(28)- محمود قاسم: موسوعة أدباء نهاية القرن العشرين، الدار المصرية، اللبنانية، القاهرة مصر، ط1، 2000، ص: 195.

(29)- ر م ألبريس: تاريخ الرواية الحديثة، تر:جورج سالم، منشورات عويدات، بيروت،باريس،ط2، 1982. ص: 446.

(30)- ينظر المرجع نفسه ، ص ص:446-447.

(31)- الهيوماني humain: humanisme هي:نزعة إنسانية تعني بتنمية مناقب الإنسان، ويطلق التعبير أيضا على مفكري النهضة الأوروبية الذين أحيوا اللغات والآداب القديمة، وهي كذلك مذهب فلسفي يهتم بالإنسان الواقعي لا بالأفكار المجردة للتوسع ينظر: رينيه كلير: سينما الأمس وسينما اليوم، تر: مصطفى صالح، منشورات وزارة الثقافة والإرشاد القومي، 1976، ص:10.

(32)-آلان روب غرييه: نحو رواية جديدة، ص:14.

(33)- ر م ألبريس: تاريخ الرواية الحديثة،، ط1، 1967، ص: 446.

(34)- ريمون آلاهو: حوار في الرواية الجديدة،،تر: نزار صبري، دار الشؤون الثقافية، بغداد ط1، 1988. ص:.44

(35)- جان ريكاردو: قضايا الرواية الحديثة، ، تر:صياح الجهيم، منشورات وزارة الثقافة والإرشاد، دمشق، 1977.ص: 124.

(36)- Alain Robbe Grillet : l’année dérnier à marienbad, Les édition de minuit, 1961.P : 13.

(37)- Ibid. p:25.

(38)- رولان بارث: هسهسة اللغة، تر: منذر عياشي، مركز الإنماء الحضري، حلب، سوريا، ط1، 1999.

(39)- Alain Robbe Grillet : l’année dernière à marienbad, p : 28.

- (40) ibid. p:29.

-(41)ibid. même page.

(42)-Alain Robbe Grillet : La Jalousie, les édition de minuit,1957.P : 08.

(43)- السعيد بوطاجين: الاشتغال العاملي دراسة سيميائية غدا يوم جديد لابن هدوقة عينة، منشورات الاختلاف، ط1، 2000، ص ص : 86-87.

(44)-Alain Robbe Grillet : La Jalousie, p :15.

(45)- Ibid. P : 21.

(46)-Alain Robbe Grillet : l’année dernier à marienbad, P : 29.

(47)-Alain Robbe Grillet : la jalousie, P : 23.

(48)-Ibid. P :23.

(49) -Alain Robbe Grillet : l’année dernier à marienbad, P : 45.

(50)- Ibid. Même Page.

(51)-Alain Robbe Grillet : l’année dernier à marienbad, P : 48.

(52)- ينداجُ: يتواصل.

(53)- Alain Robbe Grillet : la jalousie, P : 21.

(54)- الكنين( La Quinine) :وهي حبوب مهدأة كانت تستعمل من طرف مرضى الحمى أو لدفع ألام الضرس وغيرها.

-(55)Ibid. Même Page.

(56)-جان ريكاردو:قضايا الرواية الحديثة، ص:106.

(57)- المرجع نفسه والصفحة نفسها.

(58)- براويز: لفظة إيرانية ومعناها حجر اللؤلؤ.

(59)-عبدالرحمن الخوالدة: الحياة عبارة عن لعبة لا تستطيع الفوز بها على الدوام ، كلاسيكيات أوروبية https://filmmagazine.wordpress.com/,، متاح على الشبكة، التاريخ 13/03/2017، الساعة 45: 12.


Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.




Direction des Publications et de l'animation scientifique

Université des Frères Mentouri Constantine 1. Route Ain El-Bey. 25000. Algérie.