(الكفاءة التواصليّة عند الأصوليين (بحث في منهجيّة التعاطي مع النصوص الشرعيّة

خالد لصحب

Résumé


تشكّل لدى الأصوليّين ،بحكم وظيفتهم التشريعيّة/القانونيّة ،كفاءة تواصليّة أكسبتهم أهليّة التعاطي مع النّصوص الشرعيّة واستنباط الأحكام منها.ولما كانوا يتعاطون مع نصوص ذات تشكيل لغوي طبيعي ،جرّهم ذلك،وهم يمارسون سلطتهم القرائيّة، إلى ضرورة تحصيل معرفة مسبقة بلغة الأدلّة التي يبحثون فيها عن الأحكام الشرعيّة،إلا أنّهم لم يقصروا تلك المعرفة في مستوى القدرة اللسانيّة ،بل تجاوزوها إلى مستوى القدرة التواصليّة،وهذا ما وسم قواعدهم اللغويّة بسمات خاصة ظهرت فقط أثناء ممارساتهم التطبيقيّة،وعليه كانوا قد تمكّنوا من وضع منهج فعّال أسّسوا في ضوئه لرؤية لسانيّة تعنى فقط بتحليل الخطاب الشّرعي على اختلاف استراتيجياته التواصليّة،ومن أجل غاية واحدة ليس إلا،وهي التّشريع للفقه الإسلامي.

   


Mots-clés


الكفاءة التواصليّة ; الأصوليين ; بحث ; منهجيّة التعاطي ; النصوص الشرعيّة

Texte intégral :

PDF (العربية)

Références


- إذا خصصنا النظر في اللغة من الناحية الفلسفية مثلا نجد أنها(اللغة)كلما سعت إلى تجلية الحقائق الوجودية على اختلاف أنواعها،فإنما هي في حقيقة الأمر لم تقم إلا بمحاولة إبراز كنهها المختفي وراء تلك الحقائق الوجودية،هذا من جهة ومن جهة أخرى تكشف النظرة الفلسفية للغة على حقيقة قلما ننتبه إليها؛وهي اتخاذ الإنسان من اللغة وسيطا أساسيا لربط علاقات مع مختلف الموجودات،والتي كان قد عجز عن إقامتها معها مباشرة بنفسه.

ينظر:فلسفة اللغة(قراءة في المنعطفات و الحدثيات الكبرى):مجموعة من الأكادميين العرب،ابن النديم للنشر والتوزيع ودار الروافد الثقافية ناشرون،الجزائر/لبنان،ط01، 2013،ص125.

-إلا أنه توجد هناك إمكانية واحدة يحدث فيها التفكير بمعزل عن اللغة،لكنه يكون في هذه الحالة تفكيرا لا واعيا،مما يؤدي إلا عدم تحقق العملية الفهمية من أساسها.ينظر:دلالة اللغة وتصميمها:جكندوف وآخرون،ترجمة:محمد غاليم وآخرون،دار توبقال للنشر،الدار البيضاء-المغرب،ط01، 2007،ص18.

- ينظر:مباحث تأسيسية في اللسانيات،عبد السلام المسدي،دار الكتاب الجديدة المتحدة،بنغازي-ليبيا،ط01،ص09-10.

- سيكولوجيا اللغة والمرض العقلي:جمعة سيد يوسف،منشورات عالم المعرفة،الكويت،العدد 145،يناير 1945،ص30.

- وهذا ما تجسّده العلاقة التواصيلية بين الله والإنسان،وفي الحقيقة هي علاقة من أصل أربعة علاقات،وهي:1-العلاقة الأنطولوجية-2-علاقة الرب_العبد-3-العلاقة الأخلاقية.ينظر:الله والإنسان في القرآن(علم دلالة الرؤية القرآنيّة للعالم):تشيهيكو إيزوتسو،ترجمة وتقديم:هلال محمد الجهاد،المنظمة العربية للترجمة،ط01، 2007، ص130-131.

- اللغة والمجاز بين التوحيد ووحدة الوجود:عبد الوهاب المسيري،دار الشروق،القاهرة-مصر،ط02، 2006،ص159.

-من النص إلى الفعل(أبحاث التأويل):بول ريكور،ترجمة:محمد برادة وحسان بو رقية،منشورات عين للدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية،ط01،(د.ب)،2001،ص144.

- اللغة والمجاز بين التوحيد ووحدة الوجود:عبد الوهّاب المسيري،ص159.

-القانون في تفسير النصوص(بيان مناهج وقواعد وضوابط تفسير وشرح النصوص الدينيّة في الإسلام):أبو الطيّب مولود السّريري،دار الكتب العلميّة،بيروت-لبنان،ط01، 2006، ص169.

-المرجع نفسه،ص نفسها.

-اللسانيات وأسسها المعرفية :عبد السلام المسدي،الدار التونسية للنشر و المؤسسة الوطنية للكتاب،تونس/الجزائر،(د.ط)،1986.ص34.

-الخطاب النفسي في القرآن الكريم(دراسة دلالية أسلوبية):كريم حسين ناصح الخالدي،دار صفاء للطباعة والنشر والتوزيع،عمان-لأردن،ط01، 2007، ص35-36.

-ينظر:استراتيجيات الخطاب(مقاربة لغوية تداولية):عبد الهادي بن ظاهر الشهري،دار الكتاب الجديد المتحدة،بنغازي-ليبيا،ط01،2004،ص68-69.

-الأسلوبية والبيان العربي:محمد عبد المنعم خفاجي و آخرون،الدار المصرية اللبنانية(طباعة،نشر،توزيع)،القاهرة-مصر،ط01، 1992، ص11.

-ينظر:البحر المحيط في أصول الفقه:الزركشي(بدر الدين محمد بن بهادر الشافعي)،تحرير:عبد القادر عبد الله العاني،مراجعة:عمر سليمان الأشقر،منشورات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية-الكويت،ط02، 1992،1/461.

-منهجية القرآن المعرفية(أسلمة فلسفة العلوم الطبيعية والإنسانية):محمد أبو القاسم حاج حمد،دار الهادي للطباعة والنشر والتوزيع،بيروت-لبنان،ط01، 2003، ص85.

-إرشاد الفحول إلى تحقيق الحق من علم الأصول:الشوكاني(محمد بن علي)،تحقيق:أبو حفص سامي بن العربي الأثري،تقديم:عبد الله بن عبد الرحمان السعد و سعد بن ناصر الشتري،دار الفضيلة للنشر والتوزيع،الرياض،ط01، 2000، 2/701.

-خلافة الألباب بين الوحي والعقل(بحث في جدلية النص والعقل والواقع):عبد المجيد النجار،دار الغرب الإسلامي،بيروت-لبنان،ط01، 1987 ،ص13.

-ينظر:الإحكام في أصول الأحكام:الآمدي(علي بن محمد)،تعليق:عبد الرزاق عفيفي،دار الصميعي للنشر والتوزيع،المملكة العربية السعودية،ط01، 2003، 1/29-30.المحصول في علم أصول الفقه:الرازي(فخر الدين محمد بن عمر)،دراسة وتحقيق:جابر فياض العلواني،منشورات مؤسسة الرسالة،(د.ب)،(د.ط)،1/139.

-ينظر:البحث عن فردينان دو سوسير:ميشال أرّيفيه،ترجمة وتقديم وتعليق:محمد خير محمود البقاعي،مراجعة:نادر سراج،دار الكتاب الجديد المتحدة،ط01، 2009،ص71.

-اللغات الأجنبية تعليمها وتعلمها:نايف خرما وعلي حجاج،منشورات عالم المعرفة،الكويت،العدد 126،شوال 1988،ص122-123.

-الإحكام في أصول الأحكام: ابن حزم(أبو محمد علي بن أحمد بن سعيد)،تقديم:إحسان عبّاس،منشورات دار الآفاق الجديدة،بيروت-لبنان،(د.ط)،(د.ت)،1/46.

-الحقيقة والمنهج(الخطوط الأساسية لتأويلية فلسفية):هانز جورج غادامير،ترجمة:حسن ناظم وعلي حاكم صالح،راجعه على الألمانية:جورج كتوره،ص572-573.

-البحر المحيط في أصول الفقه:الزركشي،2/5.

-إرشاد الفحول إلى تحقيق الحق من علم الأصول:الشوكاني،ص1031.المحصول في علم أصول الفقه:الرازي،6/24.

-البحر المحيط في أصول الفقه:الزركشي،1/14.

-ينظر:مقاصد اللغة وأثرها في فهم الخطاب الشرعي:أحمد كروم،دار كنوز المعرفة للنشر والتوزيع،عمان-الأردن،ط01، 2015،ص32.

-التعبير القرآني:فاضل صالح السّامرّائي،دار عمار،عمان،ط04، 2006،ص07.

-معراج المنهاج(شرح منهاج الوصول إلى علم الأصول للقاضي البيضاوي):الجزري(شمس الدين محمد بن يوسف)،تحقيق وتقديم:شعبان محمد إسماعيل،مطبعة الحسين الإسلامية،القاهرة-مصر،ط01،1993،1/271.

-التفكير اللساني في الحضارة العربية :عبد السلام المسدي،الدار العربية للكتاب،تونس ،ط02، 1986،ص111.

- الهرمنيوطيقا وملابسات فهم النص :محمد مجتهد شبستري،ضمن كتاب:علم الكلام الجديد وفلسفة الدين،إعداد:عبد الجبار الرفاعي،دار الهادي للطباعة والنشر والتوزيع،بيروت-لبنان،ط01، 1423ه/2002م،ص495.

-التواصل اللغوي(مقاربة لسانية وظيفية"نحو نموذج لمستعملي اللغات الطبيعية"):عز الدين البوشيخي،مكتبة لبنان ناشرون،بيروت-لبنان،ط01 2012،،ص15.

- المرجع نفسه،ص نفسها.

- اللغة العربية في نظر الأصوليين:عبد الله البشير محمد،منشورات الشؤون الاسلامية والعمل الخيري(إدارة البحوث)،دبي-الإمارات العربية المتحدة،ط01،2008،ص09(المقدمة).

-علم أصول الفقه: عبد الوهاب خلاف،دار القلم،مصر،ط08،(د.س)،ص141.

-المرجع نفسه،ص نفسها.

-اللسانيات واللغة العربية(نماذج تركيبية ودلالية):عبد القادر الفاسي الفهري،دار توبقال للنشر،الدار البيضاء-المغرب،ط01، 1985،ص(تصدير).

-تأثير الفكر الديني في البلاغة العربية:مهدي صالح السمرائي،المكتب الإسلامي،،(د.ب)،ط01، 1997،ص55.

-المناهج الأصولية في الاجتهاد بالرأي في التشريع الإسلامي:فتحي الدريني،مؤسسة الرسالة ناشرون،دمشق-سوريا،ط03، 2013،ص41-42.

-تأثير الفكر الديني في البلاغة العربية:مهدي صالح السمرائي،ص55.

-اللسانيات وأسسها المعرفية:عبد السلام المسدي،ص96.

-تأثير الفكر الديني في البلاغة العربية:مهدي صالح السمرائي،ص55.

-شرح تنقيح الفصول(في اختصار المحصول في الأصول):القرافي(شهاب الدين أبو العباس)،تحقيق:مكتب البحوث والدراسات في دار الفكر،دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع،بيروت-لبنان،(د.ط)،1424ه، 2004،ص28.

-علم التخاطب الإسلامي(دراسة لسانية لمناهج علماء الأصول في فهم النص) :محمد محمد يونس علي،دار المدار الإسلامي،بيروت-لبنان،ط01، 2006،ص83.

-مصطلحات الدلالة العربية(دراسة في ضوء علم اللغة الحديث:جاسم محمد عبد العبود،دار الكتب العلمية،بيروت-لبنان،ط02، 2007،ص23.

-علم الدلالة أصوله ومباحثه في التراث العربي(دراسة):منقور عبد الجليل منشورات اتحاد الكتّاب العرب،دمشق-سوريا،(د.ط)،2001 ،ص74.

-47مفتاح العلوم:السّكاكي(أبو يعقوب يوسف بن محمد)،تحقيق:عبد الحميد هنداوي،دار الكتب العلمية،بيروت-لبنان،ط01، 2000،ص512.

-48المصدر نفسه،ص نفسها.

-49نفسه،ص513.

-50 تأثير الفكر الديني في البلاغة العربية:مهدي صالح السمرائي،ص55.

-51بنية العقل العربي(دراسة تحليلية نقدية لنظم المعرفة في الثقافة العربية)،سلسلة نقد العقل العربي(2):محمد عابد الجابري،مركز دراسات الوحدة العربية،بيروت-لبنان،ط09، 2009 ،ص22.

-52الإحكام في أصول الأحكام:الآمدي،1/201.

-53البعد التداولي عند الأصوليين(ابن قيم الجوزية في كتابه"بدائع الفوائد أنموذجا"):يوسف سليمان عليان،مجلة جامعة أم القرى لعلوم الشريعة والدراسات الإسلامية،جامعة الملك خالد،عدد53،1432ه،،ص483.

-54 المستصفى من علم الأصول(وبذيله فواتح الرحموت بشرح مسلم الثبوت):الغزالي(أبو حامد محمد بن محمد)،انتشارات دار الذخائر،مصر،(د.ط)،1368ه، 1/339.

-55 المصدر نفسه،1/نفسها.

-56 البحر المحيط في أصول الفقه:الزركشي،1/460.

-57 شرح تنقيح الفصول(في اختصار المحصول في الأصول):القرافي(شهاب الدين أبو العباس أحمد بن إدريس)،دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع،بيروت-لبنان،(د.ط)،2004،ص20.

-58 البحر المحيط في أصول الفقه:الزركشي،2/07.

-59المصدر نفسه،2/07.

-60البعد التداولي عند الأصوليين(ابن قيم الجوزية في كتابه"بدائع الفوائد أنموذجا")::يوسف سليمان عليان،ص483.

-61جدلية الفعل القرائي عند علماء التراث(دراسة دلالية حول النص القرآني):عرابي أحمد،ديوان المطبوعات الجامعية،(د.ب)،ط01، ،2010،ص25.

-62المرجع نفسه،ص نفسها.

-63 مقاصد الشريعة الإسلامية وعلاقتها بالأدلة الشرعية:محمد سعد بن أحمد بن مسعود اليوبي،دار الهجرة للنشر والتوزيع،المملكة العربية السعودية،ط01، 1998،ص489.

-64 فصل المقال في تقرير ما بين الشريعة والحكمة من الاتصال(أو وجوب النظر العقلي وحدود التأويل"الدين والمجتمع"):ابن رشد(أبو الوليد محمد بن أحمد القرطبي)،مركز دراسات الوحدة العربية،بيروت-لبنان،ط01، 1993،ص63.

-65 المصدر نفسه،ص64.

-66 البحر المحيط في أصول الفقه،الزركشي،1/461.

-67المصدر نفسه،1/461.

-68 نفسه،1/461.

-69نفسه،1/461.

-70شرح لقط الدرر بشرح متن نخبة الفكر(وبالهامش شرح تخبة الفكر في مصطلح أهل الأثر لشهاب الدين أحمد بن علي بن حجر العسقلاني):عبد الله بن حسين خاطر السمين،مطبعة شركة مصطفى البابي الحلبي وأولاده،مصر،ط01،1938،ص26-27.

-71المصدر نفسه،ص26.

-72البيان والتبيين،الجاحظ(أبو عثمان عمرو بن بحر)،تحقيق:عبد السلام محمد هارون،مكتبة الخانجي للطباعة والنشر والتوزيع،القاهرة،ط07،1998 ،1/75.

-73 ظاهرة اللامباشرة في التداول اللساني:الأمراني فاطمة الزهراء،حوليات كلية الآداب والعلوم الإنسانية،إصدار جامعة الحسن الثاني،الدار البيضاء-المغرب،العدد05،1988،ص140.

-74 لقد أصبح الهاجس الوحيد لأصحاب هذه النظرية هو كيف يستطيع المتكلم أن يثق ويطمئن من تبليغ قصده بطريقة غير مباشرة،هذا من جهة،ومن جهة أخرى كيف يتمكن المتلقي بدوره أن يفهم مراد المتكلم على الرغم من التباين الحاصل بين الصيغة اللسانية ووظيفتها التداولية،ومن بين القضايا الأخرى التي أثيرت في إطار النظرية ذاتها هو لماذا يحيد المتكلم في تبليغ قصده عن الاستراتيجية المباشرة إلى الإستراتيجية غير المباشرة،على الرغم من أنه يستطيع فعل ذلك بطريقة صريحة؟ !.ينظر هذا الإشكال في:المرجع السّابق،ص نفسها.

-75التعريفات:الجرجاني(علي بن محمد بن علي الحسيني الحنفي)،تحقيق وتعليق:نصر الدّين تونسي،شركة ابن باديس للكتاب،بولوغين-الجزائر،ط01، 2009 ،ص168.

-76 التأويل اللغوي في القرآن الكريم(دراسة دلالية):حسين حامد الصالح،دار ابن حزم للطباعة والنشر والتوزيع،بيروت-لبنان،ط01، 2005،ص66.

-77مفردات ألفاظ القرآن:الراغب الأصفهاني(أبو القاسم الحسين بن محمد)،تحقيق:صفوان عدنان داوودي،دار القلم والدار الشامية،دمشق/بيروت،ط04، 2009،مادة [ش ب ه]،ص373.

-78 التأويل اللغوي في القرآن الكريم(دراسة دلالية):حسين حامد الصالح،دار ابن حزم للطباعة والنشر والتوزيع،بيروت-لبنان،ط01، 2005،ص66.

-79التصور اللغوي عند علماء أصول الفقه:السيد أحمد عبد الغفار،دار المعرفة الجامعيّة،الإسكندرية-مصر،(د,ط)، 1996،ص57.

-80 هذه الاستراتيجيات الدلالية هي:دلالة المفهوم(الموافقة والمخالفة)،دلالة الاقتضاء،دلالتي التنبيه والإيماء،دلالة الإشارة.

-81 و ينقسم مفهوم الموافقة في حد ذاته إلى قسمين اثنين:التنبيه بالأعلى على الأدنى،والتنبيه بالأدنى على الأعلى.

-82 البرهان في أصول الفقه:الجويني(أبو المعالي عبد الملك بن عبد الله بن يوسف)،تحقيق وتقديم:عبد العظيم ديب،منشورات كلية الشريعة- جامعة،الدوحة-قطر،ط01،1393،1/166

-83 الإحكام في أصول الأحكام:الآمدي،3/84

-84إرشاد الفحول إلى تحقيق الحق من علم الأصول:الشوكاني،ص764

-85 ينظر:الإحكام في أصول الأحكام:الآمدي،3/84-85.معراج المنهاج(شرح منهاج الوصول إلى علم الأصول للقاضي البيضاوي):الجزري،1/277.إرشاد الفحول إلى تحقيق الحق من علم الأصول:الشوكاني،ص766.

-86 تفسير النصوص في الفقه الإسلامي(دراسة مقارنة لمناهج العلماء في استنباط الأحكام من نصوص الكتاب والسنة):محمد أديب صالح،منشورات المكتب الإسلامي،بيروت،ط04، 1993،1/519.

-87هذا النوع من مفهوم الموافقة هو من قبيل التنبيه بالأدنى على الأعلى؛فعلى سبيل المثال إذا منع صاحب محل تجاري غذائي الزبائن من لمس السلعة،فالأولى أن يكون قد منعهم من أكلها؛لأن اللمس هو أدنى درجة مقارنة مع الأكل من حيث إلحاق الضرر.

-88ينظر:المرجع السابق،1/519.

-89 البحث الدلالي عند الأصوليين(قراءة في مقصديّة الخطاب الشرعي عند الشوكاني):إدريس بن خويا،عالم الكتب الحديث،إربد-الأردن،،ط01، 2011، ص133.نقلا عن:سبل الاستنباط من الكتاب والسنة(دراسة بيانية ناقدة):محمود توفيق محمد سعد،مطبعة الأمانة،(د.ط)،(د.ب)،(د.ت)،ص220.


Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.




Direction des Publications et de l'animation scientifique

Université des Frères Mentouri Constantine 1. Route Ain El-Bey. 25000. Algérie.